تاريخ النشر : الثلاثاء, نوفمبر 7th, 2017
رمز الخبر:5021

اعتقالات و منع عقد مؤتمر المجلس الوطني الكوردي

اشتراك
الأرشيف

 

بيان بخصوص منع عقد المؤتمر الرابع للمجلس الوطني الكوردي في سوريا و اعتقال مواطنين

من الأرشيف

علم مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان أن قوات الأسايشفي مدينة القامشلي/محافظة الحسكة داهمت المقر الذي كان من المقرر عقد المؤتمر الرابع للمجلس الوطني الكوردي في سوريا هناك, و أجبرت مندوبي المؤتمر على الخروج من المقر المذكور و بالتالي منع عقده, دون تبيان الأسباب التي تقف وراء هذا الاجراء اللاقانوني.

من جهة أخرى اعتقلت قوات الأسايشبمدينة ديريك/ قامشليمحافظة الحسكة عبد الرحمن قاسم عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستانيسوريا, وهو أحد أحزاب المجلس, من أمام مدرسة المأمون و تم اقتياده لجهة مجهولة حيث لايزال مصيره مجهولا حتى اللحظة.

هذا ولايزال مصير العضو المستقل بمحلية المجلس الوطني الكوردي في مدينة عفرين, عبد الكريم مصطفى جمو, مجهولا منذ اعتقاله بتاريخ 10/11/2017 من قبل دورية أمنية من قوات الأسايشمؤلفة من 11فردا بتطويق منزله الكائن بعفرين القديمة و اعتقاله بعدها مع مصادرة أجهزة الخلوي.

إننا في مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان ندين قيام قوات الأسايشبمنع عقد مؤتمر المجلس الوطني و كذلك حملات الاعتقال التعسفي للمواطنين دون سند قانوني أو أمر قضائي و نعتبر أن هذه الممارسات, ان بقيت بهذا الشكل, تمهد لسياسات و استبداد أكثر من ذي قبل ما سيكون له عواقب وخيمة في المستقل.

وهنا, ندعو المسؤولين إلى ضرورة الافراج الفوري عن جميع معتقلي الرأي و وقف حملات الاعتقال التعسفي و السماح بالتعددية السياسية في كوردستان سوريا وعدم محاولة إنهاء الحياة السياسية فيها, و الالتزام بالعهود و المواثيق و القوانين الدولية ذات الصلة.

مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان

هانوفر/ ألمانيا

07/11/2017