وقال دي ميستورا “لست أنا من يكتب تاريخ هذا الصراع.. لكن في اللحظة الحالية لا أعتقد أن أي طرف بإمكانه حقيقة إعلان الانتصار في الحرب“.

كما أكد دي ميستورا أن قوات #النظام_السوري “رغم تقدمها عسكرياً، إلا أنها ما زالت بحاجة إلى حل سلمي دائم“.

وأعرب #دي_ميستورا عن أمله بحل غير عسكري لمدينة إدلب، مضيفاً أنه يسعى “لتجنيبها المصير الذي شهدته حلب مهما كلف الأمر”.