تاريخ النشر : الثلاثاء, يوليو 25th, 2017
رمز الخبر:4782

الروس يخلون قاعدتهم العسكرية أثناء وقوع قذائف بالقرب منها بقرية كفرجنة

اشتراك
الأرشيف

 

خاص المركز-عفرين: قذائف سقطت بقرية كفرجنة بعفرين و اثنتان بالقرب من القاعدة الروسية

علم مركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان أن قرية كفرجنة/ سري كانيه بشرق عفرين و التابعة لناحية شكاك/ شرا قد شهدت بعد منتصف الليل, حوالي الساعة الثانية و النصف, بتاريخ 25/07/2017 وقوع عدة قذائف داخل و خارج محيط القرية, حيث وقعت قذيفتان, مصدرها من مدينة إعزاز, على الطريق الرئيسي للقرية والذي يبعد حوالي 400 م عن القاعدة العسكرية الروسية.
و أضافت مصادر المركز أن قذيفة أخرى وقعت بنفس التوقيت بين أشجار الزيتون الواقعة بين قريتي قطمة و كفرجنة, و اثنتان وقعتا في الجهة الغربية بعيدا عن منازل المدنيين. القذائف الخمس, التي وقعت بداخل و خارج محيط القرية لم تسبب بوقوع ضحايا مدنيين و اقتصرت على الأضرار المادية البسيطة.
و أكدت مصادر المركز أنه بعدما شهدت القرية المذكورة قصفا بالقذائف, أخلى الروس قاعدتهم و غادروها إلى حين توقف القصف, حيث أكدت المصادر أن الروس عادوا مجددا إلى قاعدتهم بعد انتهاء القصف, و هي سابقة أولى من نوعها.
يذكر أنه و بسبب الاشتباكات بين قوات الـYPG و الفصائل المعارضة المحسوبة على تركيا في ريف إعزاز و خصوصا في محيط قرية عين دقنة, تسقط قذائف بين الحين والآخر في محيط ريف عفرين و خصوصا في الجهة الشرقية و الجنوبية الشرقية.