تاريخ النشر : الخميس, أبريل 13th, 2017
رمز الخبر:4566

أنباء عن وساطة أمريكية بين الـYPG و “ لواء المعتصم” و إفراغ عدة قرى من عفرين منذ أيام و اشتباكات عنيفة اليوم

اشتراك
الأرشيف

 

المركزعفرين: أنباء عن مفاوضات بين الـYPG و “ لواء المعتصم” بخصوص تسليم أكثر من عشرة قرى

أفاد مصدر كوردي لمركز الديمقراطية لحقوق الإنسان في كوردستان عن وساطة أمريكية بين قوات الـYPG و قوات المعارضة “ لواء المعتصم” في ريف حلب الشمالي و ذلك لتسليم أكثر من عشرة قرى إلى “ لواء المعتصم” و هي: تل رفعتمنغعيد دقنةمريمين(تتبع إداريا لعفرين و سكانها من العرب)- شيخ عيسىمرعنازكفرناصحديرجمالالماكليةشواغرةحربلكفر كرمين إلى “ لواء المعتصم” حيث كان قد طالب لواء المعتصم من الجانب الأمريكي بتسليم قوات “ قسد” تلك القرى لهم.

و أكد المصدر أن الوفد المفاوض الذي اجتمع مع قوات الـYPG ضم كل من:

أبو العباسمصطفى سيجريأبو اسكندر الضاهرياسر الحجي/مستقل أحمد الحافظ/ قائد المجلس العسكري في مارعأبو سمير الكل/الفرقة 23 – أبو توفيق/تل رفعتهشام دربالة إعزازأبو حسين منغأبو بكري الأصلي.

من جهة أخرى, بحسب مصادر عدة للمركز, قامت قوات الـYPG خلال الأيام الثلاثة الماضية بنقل معظم قواتها المتواجدة على الحدود الجنوبية الشرقية لعفرين إلى مناطق ناحية راجو, ليتم بعدها الطلب من سكان قرى : كوندي مةزنفافرتينه و باشمرا, بإفراغ تلك القرى, حيث ترك غالبية سكان هذه القرى منازلهم و توجهوا إلى إقربائهم في القرى المجاورة.

و أضافت المصادر أن حشود كبيرة للنظام السوري و ميليشيات حزب الله اللبناني تتواجد في قرية الطامورة التي تقع تحت سيطرت النظام و تبعد فقط 1 كم عن قرية باشمرا بريف عفرين , تمهيدا للسيطرة على بلدة عنيدان و المناطق المجاورة لها لفتح الطريق امام توجه جيش النظام إلى مناطق ريف إدلب.

حيث أضافت المصادر إلى تواجد اكثر من 25 دبابة و راجمات صواريخ للنظام السوري في قرية الطامورة إلى جانب تواجد الروس و ميليشيات حزب الله.

من جهة أخرى أفادت مصادر إلى تعرض عدد من قرى عفرين إلى قصف عنيف جدا, حيث تتعرض قريتا : باصوفانة و باشمرا للقصف,إلا أنه لم يتأكد بعد الجهة التي تقصف تلك القرى بسبب الاشتباكات بين قوات النظام و المجموعات المعارضة في إطراف قرية الطامورة .